نائب إيراني: 50 حالة وفاة بـ«كورونا» في قم وحدها
نائب إيراني: 50 حالة وفاة بـ«كورونا» في قم وحدها

نائب إيراني: 50 حالة وفاة بـ«كورونا» في قم وحدها

اتهم نائب إيراني عن مدينة قم اليوم (الاثنين) الحكومة بـ«عدم قول الحقيقة» بشأن حجم فيروس «كورونا» المستجد في البلاد، وفق ما أوردت وكالة «إسنا» شبه الرسمية للأنباء.

وجاءت تصريحات أحمد أمير آبادي فراهاني أمام الصحافة، بعد اجتماع مغلق بشأن الفيروس.

وأفادت وكالة «إيلنا» الإيرانية القريبة من الإصلاحيين، بأن أمير آبادي فراهاني يتحدث عن «50 حالة وفاة» في قم (وسط) فقط، في حين أعلنت أن الحصيلة الرسمية على مستوى البلاد هي 12 حالة وفاة.

ورداً على هذا الاتهام، قالت الحكومة الإيرانية اليوم إنها تتعهد «بالشفافية» في مسألة الفيروس؛ خصوصاً في أعداد الوفيات والمصابين بالمرض.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، قوله: «نتعهد بأن نكون شفافين في نشر الأعداد».

ومن جهته، أكد إيراغ حريرغي، نائب وزير الصحة الإيراني، في مؤتمر صحافي بثه التلفزيون الرسمي اليوم، إن 12 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب حوالي 61 بالفيروس.

وأكد أسد الله عباسي، المتحدث باسم البرلمان الإيراني، لوكالة «إسنا» للأنباء، و«نادي الصحافيين الشباب»، وهو أحد فروع التلفزيون العام، أن إجمالي عدد الوفيات هو 12 شخصاً، إلا أنه أشار إلى أن عدد الإصابات هو «حوالى 47».

ونقلت وكالة «إسنا» عن عباسي قوله أيضاً: «بحسب وزير الصحة، يعود سبب الإصابات بفيروس (كورونا) في إيران إلى أشخاص دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية من باكستان وأفغانستان والصين».

وأمس (الأحد)، قال وزير الصحة، سعيد نمقي، إن أحد ضحايا قم في جنوب إيران هو رجل أعمال زار الصين مرات عدة.

وفي تصريحه إلى التلفزيون العام، قال الوزير إن الرحلات المباشرة بين إيران والصين عُلقت، إلا أن رجل الأعمال الذي توفي في قم استقل «رحلة غير مباشرة».

وتحاول إيران احتواء انتشار فيروس «كورونا» المستجد، منذ أعلنت عن وفاة شخصين في قم الأربعاء الماضي.

وأمرت السلطات بإغلاق المدارس والجامعات والمؤسسات التربوية في البلاد، في «إجراء وقائي».

ومنذ انتشار الوباء في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، توفي أكثر من 2500 شخص في الصين. وقد توفي في دول أخرى 30 شخصاً، نصفهم تقريباً في إيران.

شاهد أيضاً

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

أغلقت إسبانيا مستشفى ميدانياً مترامي الأطراف في العاصمة مدريد، اليوم الجمعة، بعد تراجع أعداد المرضى …

اترك رد