مصر تؤجل استئناف رحلاتها إلى الصين
مصر تؤجل استئناف رحلاتها إلى الصين

مصر تؤجل استئناف رحلاتها إلى الصين

أرجأت السلطات المصرية استئناف رحلاتها من وإلى الصين، والتي كانت مقررة الخميس، وذلك بعد انتقادات برلمانية واسعة أثارها قرار الاستئناف، خوفاً من انتقال فيروس «كورونا الجديد» للبلاد.

وأعلنت شركة «مصر للطيران»، اليوم، أنها سترجئ استئناف رحلاتها إلى ومن الصين بسبب تفشي الفيروس. وكانت الناقلة الوطنية المصرية علّقت جميع رحلاتها من وإلى الصين أوائل فبراير (شباط) الحالي بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد. ثم أعلنت الأسبوع الماضي، أنها ستستأنف بعض الرحلات من وإلى الصين بدءاً من الخميس، وبررت قراراها آنذاك بوجود طلب للسفر إلى الصين.

وأثار قرار استئناف الرحلات مخاوف واسعة من نقل الفيروس للبلاد، فيما تقدم عدد من أعضاء البرلمان المصري بطلب إحاطة عاجل بشأن قرار الشركة. وقالت النائبة منى منير، عضو مجلس النواب إن «الصين يوما بعد يوم تعاني بسبب الأضرار المتعلقة بالفيروس القاتل، ومن المرجح أن تدخل في مزيد من العزلة عن العالم على خلفية تفشي الفيروس».

واعتبرت البرلمانية المصرية، في طلبها السابق، القرار «يضر بسلامة وصحة المصريين»، وأضافت أنه «في الوقت الذي تقوم الدول بالابتعاد عن مصدر الفيروس، تقوم الشركة المصرية بإعادة خطوط الطيران إلى الصين، لا سيما أن الفيروس ما زال نشطا، ولا يوجد له علاج إلى الآن، وما زالت حالات الإصابة في ازدياد».

وترفع الحكومة المصرية درجة الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى البلاد، ضمن إجراءات وقائية واحترازية لمواجهة الفيروس. فيما أعلنت الأسبوع الماضي، خلوها من أي إصابات بالفيروس بعد تعافي أجنبي اكتُشف أنه حامل للفيروس أثناء وجوده بمصر، قبل أسبوعين، وقالت إن نتيجة تحليله جاءت «سلبية»، بعد دخوله المستشفى المخصص للعزل.

وسبق أن أعادت السلطات المصرية مئات المواطنين من الصين، وقد أنهوا حجراً صحياً، منتصف الشهر الحالي، بعد التأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

مصر تسجل 358 إصابة جديدة بكورونا و14 وفاة

مصر تسجل 358 إصابة جديدة بكورونا و14 وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الجمعة، تسجيل 358 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد …

اترك رد