ترمب يصف ابنه البالغ 13 عاماً بـ«عبقري الكومبيوتر»
ترمب يصف ابنه البالغ 13 عاماً بـ«عبقري الكومبيوتر»

ترمب يصف ابنه البالغ 13 عاماً بـ«عبقري الكومبيوتر»

أشاد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بابنه بارون (13 عاماً)، ووصفه بأنه «عبقري الكومبيوتر»، ويمكنه تدشين موقع أفضل من الموقع الحالي لنظام الرعاية الصحية «أوباما كير» الذي أنشأه الرئيس السابق باراك أوباما.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن ترمب قال خلال لقاء جماهيري عقد في مدينة لاس فيغاس، إن ابنه الأصغر بارون يمكنه أن يقدم موقعاً أفضل من «أوباما كير» من دون مقابل، وسيكون أفضل من الموقع الحالي، ثم قلد ترمب صوت ابنه خلال حوار دار بينهما.

وقال الرئيس الأميركي لمؤيديه الذين حضروا اللقاء الجماهيري الذي شهد حضوراً نادراً لبارون الذي لا يظهر علانية كثيراً مثل إخوته، إن الشباب عباقرة، فمهاراتهم في استخدام أجهزة الكومبيوتر تتنامى. وذكرت الصحيفة البريطانية أن الحضور هتفوا باسم بارون ترمب.

وأكد ترمب أنه سيقدم خططاً بشأن نظام الرعاية الصحية ستكون أقل تكلفة بنسبة 60 في المائة، وتابع بأن تكلفة الموقع بلغت 5 مليارات دولار، وكان من المفترض أن تكون 5 ملايين دولار.

يذكر أن ترمب منذ توليه الرئاسة سعى بإصرار إلى إلغاء «أوباما كير»؛ لكنه واجه معارضة في الكونغرس.

وتعود تسمية البرنامج إلى أوباما الذي أطلق مقترحاً على مجلس الكونغرس في عام 2010 بتشريع قانون لإصلاح نظام الرعاية الصحية، وذلك بهدف توفير تأمين صحي شامل لكل مواطن أميركي بتكاليف منخفضة القيمة.

وفي عام 2012 تمت الموافقة على القانون وفقاً للعملية التشريعية الأميركية، وسط معارضة جمهورية شديدة وتأييد ديمقراطي قوي خلال تلك الفترة.

ومع بداية عام 2014، دخل البرنامج حيز التطبيق بعد الموافقة بأغلبية ديمقراطية في مجلس الشيوخ آنذاك، إذ غطى قانون الرعاية الصحية نحو 20 مليون أميركي لم يتمتعوا بتأمين صحي من قبل.

واعتبره أوباما أحد أهم إنجازاته الرئاسية التي دعمتها وسائل الإعلام الموالية له، ولم يستطع الجمهوريون عرقلتها في تلك الفترة، بعد محاولات تصل إلى 47 مرة، وفقاً لوسائل الإعلام الأميركية.

شاهد أيضاً

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

أغلقت إسبانيا مستشفى ميدانياً مترامي الأطراف في العاصمة مدريد، اليوم الجمعة، بعد تراجع أعداد المرضى …

اترك رد