السعودية تستضيف أول مؤتمر دولي لاحتجاز واستخدام تخزين الكربون
السعودية تستضيف أول مؤتمر دولي لاحتجاز واستخدام تخزين الكربون

السعودية تستضيف أول مؤتمر دولي لاحتجاز واستخدام تخزين الكربون

تنطلق فعاليات النسخة الأولى من المؤتمر والمعرض الدولي لاحتجاز واستخدام وتخزين الكربون، بعد غد الثلاثاء في السعودية، تحت رعاية مشتركة من الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، والشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط البحريني، بمشاركة أكثر من 800 مشارك من وزراء النفط والطاقة لمختلف دول العالم.
وسيبحث الرؤساء التنفيذيون للشركات المتخصصة في القطاع النفطي والمهتمون والفنيون والأكاديميون دور احتجاز واستخدام وتخزين الكربون في تمكين اقتصاد الكربون العالمي، وذلك من تنظيم وزارة الطاقة السعودية والهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم من شركة أرامكو السعودية والشركات النفطية البحرينية وعدد من الشركات العالمية.
وأبدى وزير الطاقة البحريني سعادته بالتنظيم المشترك مع الجانب السعودي والتركيز على المواضيع ذات الاهتمام المشترك في تعزيز تقنية احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وإعادة استخدامه وتدويره بهدف مكافحة تغير المناخ وتعزيز الإنتاج النفطي الذي سيعود بالنفع على المنظومة الاقتصادية.
وأشار الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، إلى أهمية المواضيع والأوراق الفنية التي ستعرض في المؤتمر لتعزيز المعرفة والتنمية وتبادل المعلومات والتجارب والخبرات والمشاركة في بناء القدرات والمهارات بالإضافة إلى صقل مهارات وخبرات العنصر البشري الذي يمثل دعامة أساسية لعملية التنمية المُستدامة في مجال البيئة.
وأكد أن المبادرة التي طرحتها الهيئة الوطنية للنفط والغاز لتنظيم هذا المؤتمر في نسختها الأولى جاءت لتسلط الضوء على أهم المشاريع والمبادرات الطوعية التي نفذتها مملكة البحرين للتقليل من الآثار السلبية لتغير المناخ على المملكة.
وقال وزير النفط البحريني إن قضية تغير المناخ من قضايا البيئة العالمية الناجمة عن الثورة الصناعية التي بدأت في عام 1770. واستفادت منها الدول المتقدمة، بما ساهم في تفاقم مشكلة المناخ عالميا مما دعا الأمر في عام 2015 لتقاسم مسؤولية البيئة والمحافظة على البيئة بين الدول المتقدمة والنامية وفق نظام ودستور بمسمى اتفاق باريس لتغير المناخ.
وأشار إلى أن فعاليات المؤتمر تشتمل على جلسات فنية نقاشية تتناول عدة مواضيع هامة مثل: استراتيجيات احتجاز واستخدام وتخزين الكربون في المناخ والطاقة، ونماذج الأعمال الناشئة، وقيمة الاقتصاد الكربون المنخفض، وجهات النظر الإقليمية والعالمية، واقتصاد الكربون الدائري والهيدروجين واحتجاز واستخدام وتخزين الكربون بمشاركة أكثر من 70 متحدثا من ذوي الخبرة في هذا المجال.
وسيقام على هامش المؤتمر معرض مصاحب يشارك فيه عدد من الشركات المتخصصة في النفط والغاز والصناعات التحويلية والكيميائية وقطاع الطاقة وصناعات الإسمنت والحديد والصلب ومنتجو الأغذية وتصنيع المعدات وشركات الخدمات من مختلف دول العالم، لعرض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والخبرات المتعلقة بأمور البيئة منها شركة أرامكو السعودية وسابك، وبناغاز، وتطوير للبترول شركة نفط البحرين (بابكو)، والخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك).

شاهد أيضاً

قطاع الطيران في دبي يتعاون لمساعدة 37 ألف مسافر على العودة إلى ديارهم

قطاع الطيران في دبي يتعاون لمساعدة 37 ألف مسافر على العودة إلى ديارهم

ساعدت الجهود الموحدة المبذولة من قبل قطاع الطيران في دبي والسفارات والسلطات الحكومية في دولة …

اترك رد