«التربية» تطلق حملة وقائية حول كورونا
«التربية» تطلق حملة وقائية حول كورونا

«التربية» تطلق حملة وقائية حول كورونا

أطلقت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في معهد تدريب المعلمين في عجمان حملة توعية وقائية حول مرض كورونا الجديد وأسباب الإصابة وسبل الحماية والإرشادات التي تسهم في عدم انتشار المرض، وتجنب العدوى في الميدان التربوي.

وقالت مدير إدارة التدريب والتنمية المهنية خولة الحوسني إن هذه الخطوة تأتي في إطار الإسهام في التعزيز والتثقيف الصحي لحماية الصحة العامة في المجتمع وخصوصاً الميدان التربوي، وهي من الأولويات التي توليها وزارة التربية والتعليم جل اهتمامها لأنها الأساس في حماية المجتمع من الأمراض والحفاظ على صحة أفراده وسلامتهم، تماشياً مع الاهتمام العالمي الموجه لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد المنصب في إطار الوقاية ورفع الوعي لدى المجتمع بهذا المرض دون التهويل من واقعه.

ويستهدف التدريب قيادات المدرسة الإماراتية من مديري المدارس وموظفي وزارة التربية والتعليم ورؤساء الوحدات الخدماتية ومعلمي العلوم الصحية والتربية البدنية ومعلمي مجال 2 وضباط الأمن والسلامة داخل المدارس بما يصل إلى أكثر من 2000 مستفيد، بهدف نقل تجاربهم وعمل ورش تثقيفية حول مرض فيروس كورونا في مجتمعهم ومدارسهم من زملائهم بالإضافة إلى الطلبة.

وتم تجهيز نواة تدريبية تثقيفية داخل جميع المدارس الحكومية، تتألف من الممرضين المتواجدين داخل كل مدرسة وتم تأهيلهم وتدريبهم لعقد ورش توعوية تثقيفية للكوادر المتواجدة داخل المدرسة بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وطرحت الورشة التثقيفية عدة محاور أهمها تأسيس وتنفيذ برامج تعزيز الصحة والتوعية الصحية في المدارس، وأهمية الكشف المبكر عن فيروس كورونا المسبب للمرض، وتعزيز صحة الكادر المدرسي، والإجراءات المعتمدة في حال كشف الإصابة والإبلاغ عن الحالة لضمان البيئة الصحية المدرسية، وكيفية إشراك المجتمع وخاصة أولياء الأمور.

وأوضحت الورشة الأعراض التي يسببها فيروس كورونا مثل الحمى والسعال وضيق التنفس، وشددت على أهمية الحفاظ على التدابير الوقائية مثل النظافة عند التعامل اليومي ومنها غسل اليدين بالصابون مدة 20 ثانية واستخدام مطهر الأيدي واتباع آداب السعال والعطس، كتغطية الفم بباطن الكوع، واستخدام المناديل بدلاً من اليد.

وبينت الورشة الإجراءات المتبعة في حال وجود طالب لديه أعراض تنفسية، وقد عاد حديثاً خلال آخر 14 يوماً هو أو أحد أفراد أسرته من الصين، عندها يجب اتباع جميع الإرشادات في تعميم مركز أبوظبي للصحة العامة رقم ADPHC DG/ 2 2020 ووضع الكمامة من نوع N95 وإعطاء الطالب المشتبه بإصابته كمامة surgical mask حتى يتم تحويل الحالة واتخاذ الإجراء الطبي اللازم، بالإضافة للتنسيق مع مركز العمليات في دائرة الصحة لتحديد المستشفى المعني باستقبال الحالة، والتبليغ الإلكتروني عنها من خلال النظام الإلكتروني للتبليغ عن الأمراض المعدية.

شاهد أيضاً

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

أغلقت إسبانيا مستشفى ميدانياً مترامي الأطراف في العاصمة مدريد، اليوم الجمعة، بعد تراجع أعداد المرضى …

اترك رد