البرلمان الأوروبي ينقل جلساته إلى بروكسل خوفاً من كورونا
البرلمان الأوروبي ينقل جلساته إلى بروكسل خوفاً من كورونا

البرلمان الأوروبي ينقل جلساته إلى بروكسل خوفاً من كورونا

قرر البرلمان الأوروبي نقل جلساته الموسعة من مقرة في مدينة ستراسبورج الفرنسية إلى العاصمة البلجيكية بروكسل خوفاً من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أمس الخميس.
وتستغرق الجلسات الموسعة أسبوعاً كاملاً.
وقال رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، في رسالة بعث بها إلى النواب الأوروبيين، إنه وفقاً للإرشادات الصادرة عن الجهاز الطبي في البرلمان، ينطوي السفر إلى ستراسبورج «على مخاطر صحية عالية بالنسبة للأعضاء والموظفين، فضلاً عن السكان المحليين».
وأضاف رئيس البرلمان الأوروبي «لذا، قررت أنه كإجراء احترازي… عقد جلسة البرلمان بصورة استثنائية في بروكسل لأسباب تتعلق بالقوة القاهرة».
وسجلت فرنسا 377 حالة إصابة بالفيروس منذ نهاية يناير الماضي، وبات المرض منتشراً في أغلب الولايات الفرنسية الكبرى.
تُوفي شخصان إضافيان الخميس في فرنسا، بعد أن أُصيبا بفيروس كورونا المستجدّ، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات هناك إلى 6.

شاهد أيضاً

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

مدريد تغلق مستشفى ميدانياً بعد تراجع الإصابات بكورونا

أغلقت إسبانيا مستشفى ميدانياً مترامي الأطراف في العاصمة مدريد، اليوم الجمعة، بعد تراجع أعداد المرضى …

اترك رد