اختراقات متبادلة في شمال غربي سوريا
اختراقات متبادلة في شمال غربي سوريا

اختراقات متبادلة في شمال غربي سوريا

تتواصل المعارك لليوم الخامس على التوالي بين فصائل المعارضة المدعومة من تركيا وقوات النظام السوري على مختلف جبهات ريفي حماة الغربي وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي وسط تقدم كبير لفصائل المعارضة على حساب قوات النظام واستعادة عدد كبير من المناطق والقرى في ريفي حماة وإدلب.

وبحسب قادة ميدانيين لفصائل المعارضة وناشطين، فإن قوات «الجيش الوطني» وفصائل الثوار تمكنت خلال الساعات الماضية من استعادة السيطرة على الدقماق والزقوم وتل زجرم والقاهرة والعنكاوي وطنجرة في ريف حماة الغربي كانت قد سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً، بينما تمكنت قوات المعارضة في ريف إدلب من استعادة السيطرة على كل من قرى سفوهن وتلتها الاستراتيجية وفليفل وتلتها الاستراتيجية وكوكبة وتلتها وكفرموس والدار الكبيرة وحزارين الاستراتيجية، جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام أجبرت خلالها على الانسحاب عقب خسائر فادحة بالعدة والعتاد.

فيما تسعى قوات المعارضة بدعم جوي تركي بطائرات مسيرة، لاستعادة السيطرة على مدينة كفرنبل جنوب إدلب وسط اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

في المقابل، قالت مصادر عسكرية تابعة للمعارضة إن قوات النظام تحاول استعادة السيطرة على مدينة سراقب وسط اشتباكات عنيفة مع الثوار في المنطقة الصناعية الواقعة على الأطراف الشرقية لمدينة سراقب.

واستحوذت فصائل المعارضة من قوات النظام خلال المعارك على عدد من الآليات والذخائر، من بينها 4 دبابات وعربات بي إم بي عدد 2 ومدافع هاون من نوع 160 عدد 6 في سهل الغاب وصواريخ #كونكرس عدد 5 في بلدة سفوهن ومستودع ذخيرة في قرية القاهرة بسهل الغاب وقاعدة م.د وعدد من السيارات العسكرية في قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

كما دمرت قوات المعارضة خلال استعادة السيطرة على المناطق المذكورة دبابة في قرية الفطاطرة وراجمة صواريخ بمعسكر جورين وتدمير دبابة في معسكر جورين بريف حماة الغربي، كما تمكنت من تدمير 12 دبابة وأكثر من 20 سيارة عسكرية ومدفع ورشاش لقوات النظام في كل من حزارين وسفوهن وركايا ومعرة حرمة ومدخل مدينة كفرنبل جنوب إدلب، بالإضافة إلى تدمير رتل آليات عسكرية للنظام بصواريخ عبر طائرات مسيرة تركية على الطريق الواصل بين بلدة معرة حرمة وقرية الشيخ مصطفى جنوب إدلب.

من جهتها، استهدفت القوات التركية كلاً من معسكر جورين والفوج 46 ومواقع عسكرية أخرى للنظام في ريفي حلب وإدلب وحماة بعدد كبير من الصواريخ أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 40 عنصراً من الأخيرة بحسب مصادر موثوقة.

فيما تواصل الطائرات التركية المسيرة استهداف مواقع قوات النظام والآليات العسكرية وتدمير أكثر من 30 آلية بينها دبابات وراجمات صواريخ في كل من محيط مدينة سراقب وقرى معردبسة والدوير وركايا بريف إدلب ومعسكر جورين وقلعة المضيق ومعسكر النحل غربي حماة ومواقع عسكرية في ناحية سلمى بريف اللاذقية، وذلك عقب إسقاط طائرتين حربيتين طراز «سوخوي 24» للنظام في أجواء ريف إدلب بسلاح الجو التركي.

الجدير بالذكر أن الاستهدافات طالت عشرات المواقع المهمة التابعة لقوات النظام السوري وحلفائه فيما لا تزال المعارك العنيفة دائرة، في حين أكدت مصادر من داخل مناطق يسيطر عليها النظام أن حصيلة القتلى في صفوف قواته بلغت 110 قتلى خلال الساعات الماضية، فضلاً عن جرح أكثر من 100 آخرين تم نقلهم إلى مشفى حماة الوطني ومشافٍ أخرى بمدينة حلب.

شاهد أيضاً

مصر تسجل 358 إصابة جديدة بكورونا و14 وفاة

مصر تسجل 358 إصابة جديدة بكورونا و14 وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الجمعة، تسجيل 358 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد …

اترك رد